منتدى بدر الإسلام
بسم الله الرحمن الرحيم
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان كما جمعنا في هذا الجمع الطيب المبارك ان يجمعنا في طاعته
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك اللهم يا مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك
اسألك بالله ان تشارك معنا ونتمنى انضمامك لأسرتنا
وشعارنا في رمضان : ان يا باغي الخير اقبل ويا باغي الشر اقصر
مع تحيات
الإدارة
وتقبل الله صيامكم وقيامكم


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التنابز بالألقاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوأيُّوب
مشرف المنتدى العلمي
مشرف المنتدى العلمي
avatar

عدد المساهمات : 347
نقاط : 5972
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 27
ذكر

علم بلدك : سوريا


مُساهمةموضوع: التنابز بالألقاب   الأحد يوليو 17, 2011 9:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
} آفات اللسان ـ (التنابز بالألقاب) {
قال اللهI } يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ يَسْخرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ، عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنهُمْ وَلاَ نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ، وَلاَ تَلمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلاَ تَنَابَزُوا بالألقَابِ، بِئسَ الاسْمُ الفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ، وَمَنْ لم يَتُبْ فَأُولئِكَ هُمُ الظَّالمونَ  {
أيها الأحبة الكرام : مع الآفة الرابعة من سلسلة آفات اللسان ألا وهي (آفة التنابز بالألقاب)
لابدّ من أنْ نعلم أولاً أنّ كلَّ إنسان ٍ يُعْرَفُ أو يُعَرَّفُ بـِعـَلـَم ٍ , والعـَلـَمُ ينقسم إلى ثلاثة أقسام:
إلى اسم، وكنية، ولقب، والمراد بالاسم هنا ما ليس بكنية ولا لقب، كزيد وعمرو،
وبالكنية: ما كان في أوله أبٌ أو أمٌّ،كأبي عبدِ الله وأم الخير،وباللقب:ما أشعرَ بمدح
كـ(زين العابدين) أو ذمّ ٍ كفلان القاطع.
وقول الله  في الآية :وَلا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ أي:لا تتداعوا بالألقاب،وهي التي يسوءُ الشخصَ سماعُها. رَوَى الإمامُ أَحْمَد وَأَبُو دَاوُدَ عن أَبي جُبَيْرَة بْن ِ الضَّحَّاك قَالَ " فِينَا نَزَلَتْ في بني سلِمة وَلا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ قَدِمَ رَسُول الله  الْمَدِينَة وَلَيْسَ فِينَا رَجُل إِلا وَلَهُ لَقَبَانِ أَوْ ثَلاثَة ، فَكَانَ إِذَا دَعَا أَحَدًا مِنْهُمْ بِاسْمٍ مِنْ تِلْكَ الأَسْمَاء قَالُوا : إِنَّهُ يَغْضَب مِنْهُ،فَنَزَلَتْ وَلا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ
فقوله:{ بِئْسَ الاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإيمَانِ} أي: بئس الصفة وبئسَ الاسم الفسوق وهو: التنابز بالألقاب، كما كان أهل الجاهلية يتناعتون، بعدما دخلتم في الإسلام وعقلتموه، فَفِي الآيَةِ دَلالَةٌ عَلَى أَنَّ التَّنَابُزَ فِسْقٌ وَالْجَمْعُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الإِيمَانِ مُسْتَقْبَحٌ , فلا تنبزوا المسلمين بالألقاب السيئة فتستحقوا إن فعلتموه أن تسَمَّوْا فسّاقا.{وَمَنْ لَمْ يَتُبْ}أي: من هذا{فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ}
وقال بعضهم : معنى وَلا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ هو قولُ المسلم للمسلم: يا فاسق، يا زاني .....
وقال آخرون : بل ذلك تسمية الرجل الرجل بالكفر بعد الإسلام، والفسوق والأعمال القبيحة بعد التوبة. وعليه فمعنى{بِئسَ الاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإيمَانِ}أي بئس أن يُسَمّى الرجلُ كافراً أو زانياً بعد إسلامه وتوبته، واستدلوا بما رواه الترمذي بسند صحيح أن النبي  دخلَ على أم المؤمنين السيدة صفية بنت حُيَيّ بن ِ أخطب ـ وأبوها هذا هو زعيمُ يهودَ وكبيرُها ـ فدَخَلَ عَلَيْهَا النَّبِيُّ  وَهِيَ تَبْكِي فَقَالَ : مَا يُبْكِيكِ . فَقَالَتْ : إن النساء يقلنَ لي يا يهودية ُبنتُ يهوديّ , فقال لها النبي  :
هلا قلت :«إنّ أبي هارون وعمي موسى وزوجي محمد .» وَكَانَتْ صَفِيَّةُ مِنْ ذرية هَارُونَ 
فالتنابز بالألقاب : كبيرة من الكبائر لأن فيه احتقاراً للمسلمين , والنبي  يقول كما في الصحيح :
«بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنْ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ »واحتقارالمسلمين هو التكبّر المانعُ من دخول الجنة
قال  : «لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً قَالَ إِنَّ اللهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ . الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ »
و(بَطر الْحَقِّ)هُوَ إِنْكَاره تَرَفعًا وَتَجَبُّرًا.وَ(غَمْط النَّاسِ)وفي رواية(غَمْص الناس) وَهُمَا بِمَعْنَى وَاحِد وَمَعْنَاهُ اِحْتِقَارهمْ .
فالتنابز بالألقاب من العادات السيئة المنتشرة في مجتمعنا , صارت الأم ـ الحنون ـ تلقب أبناءَها وبناتِها بألقاب سيئة إذا ما غضبت منهم في أمر من الأمور , ويبدأ الأبناء بتعيير بعضهم البعض بهذه الألقاب , ويتعلمون من أمهم أو أبيهم إطلاقَ الألقاب السيئة على الآخرين فتنتشر هذه الآفة اللسانية السيئة , وهكذا الجيران على جيرانهم , والمعلم على تلاميذه .......
(فوَضْعُ لَقَبِ سُوءٍ لِمُسْلِمٍ ) ابْتِدَاءً ( وَذِكْرُهُ بِهِ ) بَعْدَ وَضْعِ الْغَيْرِ كبيرة من كبائر الذنوب
وقد اتفق العلماء ـ كما قال النووي ـ على تحريم تلقيب الإنسان بما يكره ،
سواء كان له صفة ، كالأعمش ، والأعمى ، والأعرج ، والأحول ، والأبرص ، والأحدب ، والأصم ،..... أو كان صفة لأبيه أو لأمه أو غير ذلك مما يكره.
لكن اتفقوا كذلك على جواز ذكره بلقبه على جهة التعريف لمن لا يعرفه إلا بذلك، أما ذكره على جهة التعيير أو السخرية والاستهزاء فحرام
إذاً فاللَّقَب إِنْ كَانَ مِمَّا يُعْجِب الْمُلَقَّب وَلا إِطْرَاء فِيهِ مِمَّا يَدْخُل فِي نَهْي الشَّرْع فَهُوَ جَائِز أَوْ مُسْتَحَبّ ،لذلك كان النبي  يلقبُ أصحابه الكرام , فلقبَ أبا بكر بالصديق ولقبه كذلك بالعتيق حين قال له : « أَنْتَ عَتِيقُ اللهِ مِنْ النَّارِ » فَيَوْمَئِذٍ سُمِّيَ عَتِيقًا
ولقبَ عليّاً  بأبي تراب كما في صحيح البخاري عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ  قَالَ
جَاءَ رَسُولُ اللهِ  بَيْتَ فَاطِمَةَ فَلَمْ يَجِدْ عَلِيًّا فِي الْبَيْتِ فَقَالَ أَيْنَ ابْنُ عَمِّكِ قَالَتْ كَانَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ شَيْءٌ فَغَاضَبَنِي فَخَرَجَ فَلَمْ يَقِلْ عِنْدِي فَقَالَ رَسُولُ اللهِ  لإِنْسَانٍ انْظُرْ أَيْنَ هُوَ فَجَاءَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللهِ هُوَ فِي الْمَسْجِدِ رَاقِدٌ فَجَاءَ رَسُولُ اللهِ  وَهُوَ مُضْطَجِعٌ قَدْ سَقَطَ رِدَاؤُهُ عَنْ شِقِّهِ وَأَصَابَهُ تُرَابٌ فَجَعَلَ رَسُولُ اللهِ  يَمْسَحُهُ عَنْهُ وَيَقُولُ قُمْ أَبَا تُرَابٍ قُمْ أَبَا تُرَابٍ
يقول سيدنا سهل  ( ومَا كَانَ لِعَلِيٍّ اسْمٌ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ أَبِي التُّرَابِ وَإِنْ كَانَ لَيَفْرَحُ إِذَا دُعِيَ بِهَا )
ولقبَ النبيّ ُ  عمَّه حمزة  حين قال لفاطمة ولعمته صفية رضي الله عنهما لما أصيب حمزة : « أبشرا أتاني جبريل ، فأخبرني أن حمزة مكتوب في أهل السماوات حمزة بن عبد المطلب أسد الله وأسد رسوله » أخرجه الحاكم في المستدرك وقال عن سيدنا خالد :« سيفٌ من سيوف الله » البخاري
وَإِنْ كَانَ اللقب مِمَّا لا يُعْجِب الملقـَّب فَهُوَ حَرَام ، إِلا إِنْ تَعَيَّنَ طَرِيقاً إِلَى التَّعْرِيف بِهِ ـ كما قلنا ـ حَيْثُ يَشْتَهِر بِهِ وَلا يَتَمَيَّز عَنْ غَيْره إِلا بِذِكْرِهِ ، وَمِنْ ثَمَّ أَكْثَرَ الرُّوَاة مِنْ ذِكْر ( حُمَيْد الطويل، وسليمان الأَعْمَش، وحميد الأَعْرَج،) وَنَحْوهمَا وَالأَصْل فِيهِ قَوْله  لَمَّا سَلَّمَ فِي رَكْعَتَيْنِ مِنْ صَلاة الظُّهْر فقام رجلٌ من القوم فِي يَدَيْهِ طُولٌ واسمه الخِرْباق  فقَالَ يَا رَسُولَ اللهِ أَنَسِيتَ أَمْ قَصُرَت الصَّلاةُ . فَقَالَ  : « أَكَمَا يَقُولُ ذُو الْيَدَيْنِ » فَقَالُوا نَعَمْ .....
وهنا يجدر بنا التنبيه على سنة من سنن المصطفى  , سنة من سنن الهدى وهي ما نص عليه كثير من العلماء والمحدّثين في مصنفاتهم فكتبوا (باب استحباب تغيير الاسم إلى أحسن منه) فذكروا أحاديثَ كثيرة يغيّرُ فيها النبي  أسماءً وألقاباً سيئة ً إلى أسماء ٍ حسنة .
من ذلك ما جاء في " صحيح مسلم " عَنْ ابْنِ عُمَرَ 
أَنَّ ابْنَةً لِعُمَرَ كَانَتْ يُقَالُ لَهَا عَاصِيَةُ فَسَمَّاهَا رَسُولُ اللهِ  جَمِيلَةَ
- وفي سنن أبي داود " بإسناد حسن ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ أَخْدَرِيٍّ أَنَّ رَجُلا يُقَالُ لَهُ أَصْرَمُ كَانَ فِي النَّفَرِ الَّذِينَ أَتَوْا رَسُولَ اللهِ  فَقَالَ رَسُولُ اللهِ  مَا اسْمُكَ قَالَ أَنَا أَصْرَمُ (مِنْ الصَّرْم بِمَعْنَى الْقَطْع ) قَالَ  بَلْ أَنْتَ زُرْعَة (مَأْخُوذ مِنْ الزَّرْع ، وَهُوَ مُسْتَحْسَن بِخِلافِ أَصْرَم ، لأَنَّهُ مُنْبِئ عَنْ اِنْقِطَاع الْخَيْر وَالْبَرَكَة ، فبَادَلَهُ بِهِ .)
وأخرج البخاري عن سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ أَنَّ أَبَاهُ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ  فَقَالَ مَا اسْمُكَ قَالَ حَزْنٌ قَالَ أَنْتَ سَهْلٌ قَالَ : لا أُغَيِّرُ اسْمًا سَمَّانِيهِ أَبِي ـ وفي رواية قال : لا ، السَّهْل يُوطَأ وَيُمْتَهَن أي : يُداس ـ
قَالَ ابْنُ الْمُسَيَّبِ فَمَا زَالَتْ الْحُزُونَةُ فِينَا بَعْدُ . أي : الصُّعُوبَة والشِّدَّة الَّتِي بَقِيَتْ فِي أَخْلَاقهمْ .
فَقَدْ ذَكَرَ أَهْل النَّسَب أَنَّ فِي وَلَده سُوء خُلُق مَعْرُوف فِيهِمْ لا يَكَاد يُعْدَم مِنْهُمْ .
اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ......................
أقول قولي هذا وأستغفر الله..................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور
مشرف قسم منوعات اسلامية وعامة
مشرف قسم منوعات اسلامية وعامة


عدد المساهمات : 368
نقاط : 5818
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
انثى

علم بلدك : سوريا




مُساهمةموضوع: رد: التنابز بالألقاب   السبت سبتمبر 10, 2011 4:57 am

اللهم نقي ألسنتنا من الفحش في القول..

شكر آ اخي ابو ايوب على التذكير في هذا الموضوع القيم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوأيُّوب
مشرف المنتدى العلمي
مشرف المنتدى العلمي
avatar

عدد المساهمات : 347
نقاط : 5972
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 27
ذكر

علم بلدك : سوريا


مُساهمةموضوع: رد: التنابز بالألقاب   الخميس سبتمبر 15, 2011 4:51 am

بل الشكر لك على التواجد الدائم
في صفحاتي
وتعليقك المستمر عليها
ونقدك لها
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التنابز بالألقاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بدر الإسلام  :: طلبة العلم :: مكارم الأخلاق-
انتقل الى: