منتدى بدر الإسلام
بسم الله الرحمن الرحيم
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان كما جمعنا في هذا الجمع الطيب المبارك ان يجمعنا في طاعته
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك اللهم يا مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك
اسألك بالله ان تشارك معنا ونتمنى انضمامك لأسرتنا
وشعارنا في رمضان : ان يا باغي الخير اقبل ويا باغي الشر اقصر
مع تحيات
الإدارة
وتقبل الله صيامكم وقيامكم


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم اللامات السواكن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوأيُّوب
مشرف المنتدى العلمي
مشرف المنتدى العلمي
avatar

عدد المساهمات : 347
نقاط : 5916
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 27
ذكر

علم بلدك : سوريا


مُساهمةموضوع: حكم اللامات السواكن   الإثنين أغسطس 01, 2011 6:25 am

حكم اللامات السواكن
مدخل
...
حكمُ اللاماتِ السَّواكنِ:
اللامات السواكن تنحصر في خمسة أنواع وهي:
1- لام التعريف أي: لام "أل".
2- لام الفعل.
3- لام الحرف.
4- لام الاسم.
5- لام الأمر.
وفيما يلي أحكام كل منها بالتفصيل:
(1/82)
________________________________________
أولا: حكم لام "أل":
وهي اللام المعروفة بلام التعريف الدَّاخلة على الأسماء، وتكون زائدة عن بنية الكلمة دائمًا سواء أمكن استقامة الكلمة بدونها مثل: {الْأَرْضِ} 1 أم لم يمكن مثل: {الَّذِينَ} 2 فزيادة "أل" في مثلها لازمة بمعنى أنه لا يمكن أن تفارق الكلمة التي فيها، وهذا النوع حكمه وجوب الإدغام إذا أتى بعدها لام مثل: {الَّذِي} 3، {الَّتِي} 4، {وَالَّذَانِ} 5، {الَّذَيْنِ} 6، {الَّذِينَ} 7، {اللَّائِي} 8، {اللَّاتِي} 9، ووجوب الإظهار إذا أتي بعدها ياء أو همز في {وَالْيَسَعَ} 10، {الْآنَ} 11، وهي في ذلك كله لا تفارق الكلمة12.
ـــــــ
1 سورة البقرة: 22.
2 سورة البقرة: 25.
3 سورة البقرة: 120.
4 سورة يوسُف: 23.
5 سورة النساء: 16.
6 سورة فصلت: 29.
7 تقدمت.
8 سورة المجادلة: 2.
9 سورة يوسُف: 50.
10 سورة الأنعام: 86.
11 سورة يوسف: 51.
12 من كتاب "الجديد في أحكام التجويد" "ج: 2، ص14" بتصرف.
(1/82)
________________________________________
أما "أل" التي يمكن استقامة الكلمة بدونها فلها قبل أحرف الهجاء حالتان:
1- حالة الإظهار. 2- حالة الإدغام.
أما حالة الإظهار:
فتسمى "أل" فيها باللام القمرية وتختص بأربعة عشر حرفًا مجموعة في قول الشيخ الجمزوري: "ابْغِ حَجَّكَ وّخَفْ عَقِيمَهُ"، وهي:
الهمزة والباء والغين والحاء والجيم والكاف والواو والخاء والفاء والعين والقاف والياء والميم والهاء.
فإذا وقع حرف من هذه الأحرف الأربعة عشر بعد لام "أل" وجب إظهارها ويسمى إظهارًا قمريًا، وتسمى اللام باللام القمرية وعلامة ذلك ظهور السكون على اللام.
ووجه تسميته بالإظهار القمري: فعلى طريقة التشبيه؛ حيث شبهت اللام بالنَّجم والحروف الأربعة عشر بالقمر بجامع ظهوركل مع الآخر وعدم خفائه معه1.
وسبب إظهار اللام مع هذه الحروف هو التباعد بين مخرج اللام ومخرج هذه الحروف الأربعة عشر.
ـــــــ
1 انظر: "العميد في علم التجويد" ص51.
(1/83)
________________________________________
نموذج من الأمثلة:
وأما حالة الإدغام:
فتسمى "أل" فيها باللام الشمسية، وهي تختص بالأربعة عشر حرفا الباقية من أحرف الهجاء - وقد جمعها صاحب التحفة في أوائل كلم هذا البيت:
طِبْ ثم صِلْ رَحِماً تفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ ... دعْ سوءَ ظّنٍ زُرْ شريفاً للكرمْ
وهي الطاء والثاء والصاد والراء والتاء والضاد والذال والنون والدال والسين و الظاء والزاي والشين واللام.
ـــــــ
1 سورة الحجرات: 14.
2 سورة الإسراء: 1.
3 سورة المعارج: 14.
4 سورة الحاقة: 1.
5 سورة القلم: 17.
6 سورة البقرة: 2.
7 سورة البروج: 14.
8 سورة التحريم: 3.
9 سورة الفجر: 1.
10 سورة البقرة: 255.
11 سورة القمر: 1.
12 سورة المائدة: 3.
13 سورة الحشر: 24.
14 سورة آل عمران: 73.
(1/84)
________________________________________
فإذا وقع حرف من هذه الأحرف الأربعة عشر بعد لام "أل" وجب إدغامها ويسمى إدغامًا شمسيًّا وتسمى اللام باللام الشمسية وعلامة ذلك خلو اللام من السكون ووضع شدة على الحرف الذي بعدها.
ووجه تسميته بالإدغام الشمسي: فعلى طريقة التشبيه حيث شبهت اللام بالنجم والحروف الأربعة عشر بالشمس بجامع خفاء كل عند الآخر وعدم ظهوره معه1.
وسبب إدغام اللام في هذه الحروف هو التماثل مع اللام والتقارب مع باقي الحروف.
نموذج من الأمثلة:
ـــــــ
1 من كتاب "العميد في علم التجويد"، ص53.
2 سورة الأعراف: 157.
3 سورة البقرة: 22.
4 سورة البقرة: 238.
5 سورة الرحمن: 1.
6 سورة التوبة: 112.
7 سورة الضحى: 1.
8 سورة الأحزاب: 35.
9 سورة الملك: 15.
10 سورة الإنسان: 1.
11 سورة الحشر: 23.
12 سورة الفتح: 6.
13 سورة التين: 1.
14 سورة الشمس: 1.
15 سورة البقرة: 7.
(1/85)
________________________________________
فَائدةٌ :
لقد جاء ضمن الأمثلة السابقة لفظ الجلالة: "الله"، وتصريفه كالآتي:
الأصل فيه "إله" دخلت عليه أل فصار: الإله، ثم حذفت الهمزة الثانية للتخفيف فصار "ال- له" ثم أدغمت لام "أل" في اللام الثانية للتماثل فصار: الله، ثم فخِّمت اللام للتعظيم بعد الفتح والضم دون الكسر لمناسبته للترقيق فصار: "الله"1.
ـــــــ
1 من كتاب "العميد في علم التجويد" ص53.
(1/86)
________________________________________
ثانيًا: حكم لام الفعل
وهي اللام الساكنة الواقعة في فعل سواء كان ماضيًا أو مضارعًا أو أمرًا، وفي كل إما متوسطة أو متطرفة، فالماضي مثل: {الْتَقَى} 1، {أَنْزَلْنَاهُ} 2، والمضارع مثل: {يَلْتَقِطْهُ} 3، {أَلَمْ أَقُلْ لَكَ} 4، والأمر مثل: {وَأَلْقِ} 5، {وَتَوَكَّلْ} 6.
ولها قبل أحرف الهجاء حالتان:
1- حالة إدغام. 2- حالة إظهار.
أما حالة الإدغام: فتدغم لام الفعل مطلقًا إذا وقع بعدها لامٌ أو راءٌ مثل: {قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ} 7، {وَقُلْ رَبِّ} 8، {وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ} 9.
وسبب الإدغام التماثل بالنسبة إلى اللام، والتقارب بالنسبة إلى الراء.
وأما حالة الإظهار: فتظهر لام الفعل مطلقًا إذا وقع بعدها حرف من الحروف الستة والعشرين حرفًا الباقية كالأمثلة التي تقدمت.
وقد يسأل سائل لِمَ لَمْ تدغم لام الفعل في النون في نحو: {قُلْ نَعَمْ} 10 للتقارب الذي بينهما كما أدغمت في الراء للسبب نفسه؟
ـــــــ
1 سورة آل عمران: 155.
2 سورة إبراهيم: 1.
3 سورة يوسف: 10.
4 سورة الكهف: 75.
5 سورة طه: 69.
6 سورة الشعراء: 217.
7 سورة الشورى: 23.
8 سورة طه: 114.
9 سورة نوح: 12.
10 سورة الصافات: 18.
(1/86)
________________________________________
والجواب:
أن النون الساكنة إذا وقع بعدها لام يجب إدغامها فيها بغير غنة ولا يصح أن يدغم في النون شيء مما أدغمت هي فيه؛ خشية زوال الألفة بين النون وأخواتها من حروف "يرملون".
وقد يَرِدُ اعتراض على ذلك بأن لام "أل" تدغم في النون في نحو: "النَّاسِ"1 فلماذا لا تدغم لام الفعل في النون كذلك؟
والجواب:
أن لام "أل" مع النون كثيرة الوقوع في القرآن، فهي أحوج إلى الإدغام تسهيلا للنطق بخلاف لام الفعل قبل النون فهي قليلة الوقوع في القرآن، وإظهارها ليس فيه مشقة2، والعمدة في ذلك كله هو السماع والنقل.
ـــــــ
1 سورة الناس: 1.
2 من كتاب "العميد" بتصرف، ص56.
(1/87)
________________________________________
ثالثًا: حكمُ لامِ الحرفِ
وهي اللام الواقعة في حرف وذلك في "هل، بل" فقط ولا توجد غيرهما في القرآن.
وحكم "بل" وجوب الإظهار نحو: {بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ} 1، ما لم يقع بعدها لام أو راء فتدغم في اللام للتماثل مثل: {بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ} 2، وفي الراء للتقارب مثل: {بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ} 3، ويستثنى منها: {بَلْ رَانَ} 4 وذلك لوجوب السكت عليها، والسكت يمنع الإدغام.
وأما حكم "هل" فيجب إظهار لامها دائمًا نحو: {هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا} 5، إلا إذا وقع بعدها لام فتدغم فيها للتماثل مثل: {فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّى} 6 أما وقوع الراء بعدها فلم يوجد في القرآن.
ـــــــ
1 سورة الدخان: 9.
2 سورة ص: 8.
3 سورة النساء: 158.
4 سورة المطففين: 14.
5 سورة التوبة: 52.
6 سورة النازعات: 18.
(1/87)
________________________________________
رابعًا: حكمُ لامِ الاسمِ
وهي اللام الواقعة في كلمة فيها إحدى علامات الاسم أو تقبل إحداها، وتكون دائمًا متوسطة وأصلية: أي من بنية الكلمة مثل: {أَلْسِنَتِكُمْ} 1 {وَأَلْوَانِكُمْ} 2، {سَلْسَبِيلاً} 3، {سُلْطَانٌ} 4. وحكمها وجوب الإظهار مطلقًا.
ـــــــ
1، 2 سورة الروم: 22.
3 سورة الإنسان: 18.
4 سورة الحجر: 42.
(1/88)
________________________________________
خامسًا: حكمُ لامِ الأمرِ
وهي اللام الساكنة الزائدة عن بنية الكلمة والتي تدخل على الفعل المضارع فتحوله إلى صيغة الأمر وذلك بشرط أن تكون مسبوقة بثم أو الواو أو الفاء، ومثال المسبوقة بثم نحو: {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ} ، ومثال المسبوقة بالواو نحو: {وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ} 1 ومثال المسبوقة بالفاء نحو: {فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ} 2.
وحكمها: وجوب الإظهار مطلقًا كلام الاسم.
فإن قيلك لِمَ أدغمت اللام في نحو: {التَّائِبُونَ} 3 ولم تدغم في نحو: {فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ} 4؟
فالجواب :
أن اللام في: {التَّائِبُونَ} لام تعريف وهي كثيرة الوقوع في القرآن بعكس لام الأمر فهي قليلة، وإظهارها ليس فيه مشقة كما سبق التنويه على مثل ذلك عند لام الفعل.
"تنبيه":
اعلم أن الحروف الهجائية التي تقع بعد اللامات السواكن عددها ثمانية وعشرون حرفا بعد إسقاط حروف المد الثلاثة شأنها شأن النون الساكنة والتنوين،
ـــــــ
1 سورة الحج: 29.
2 سورة الحج: 15.
3 سورة التوبة: 112.
4 سورة النساء: 102.
(1/88)
________________________________________
والميم الساكنة وذلك خشية التقاء الساكنين كما سبق التنويه عنه.
وقد أشار صاحب التُّحْفة إلى النوعين الأوَّلين بقوله:
للامِ أل حالانِ قبلَ الأحرفِ ... أولاهما إظهارُها فلتَعْرِفِ
قبلَ ارْبع معْ عَشْرَةٍ خُذْ عِلْمَهُ ... من ابغ حَجَّك وخَفْ عَقيمهُ
ثانيهما إدغامُها في أربعِ ... وعشرةٍ أيضًا ورمزَها فَعِي
طِبْ ثمَّ صِلْ رحمًا تفزْ ضِفْ ذا نِعمْ ... دعْ سُوءَ ظَنٍّ زُرْ شريفًا للكَرمْ
والَّلامَ الُاولَى سمِّها قمْرِيَّةْ ... والَّلامَ الُاخْرى سمِّها شمسيَّةْ
وأَظهرنَّ لامَ فعلٍ مُطلقًا ... في نحو قلْ نعم وقلْنا والْتقى
وقد أشار صاحب لآلئ البيان في ملخصة إلى الأحكام الخمسة فقال:
ألْ في ابغ حجك وخف عقيمهُ ... أظهر وكن في غيرها مدغمه
واللامَ من فعلٍ وحرفٍ أظهرا ... لا قل وبل فأدغمنهما برا
ومعهما في اللامِ هل وأظهرا ... في اسم لامِ الأمر أيضًا قررا
(1/89)
________________________________________
أسئلة:
1- اذكر أنواع اللامات السواكن.
2- اذكر ضابط لام "أل"، ثم بين هل هي من نفس الكلمة أم لا؟
3- كم حالة للام "أل" قبل أحرف الهجاء؟
4- كم حرفًا يختص باللام القمرية؟ وما حكمها عند هذه الأحرف؟
5- ما وجه تسميته إظهارًا قمريًّا؟ وما سببه؟، مثِّل لكل حرف بمثالين.
6- كم حرفًا يختص باللام الشمسية؟ وما حكمها عند هذه الأحرف؟
7- ما وجه تسميته إدغاما شمسيًّا؟ وما سببه؟ مثِّل لكل حرف بمثالين، ثم بَيِّن تصريف لفظ الجلالة.
8- ما هي لام الفعل؟ وكم حالة لها قبل أحرف الهجاء؟ مع التمثيل لما تذكر.
(1/89)
________________________________________
9- اذكر سبب إدغام لام الفعل في اللام والراء، وإظهارها عند النون في نحو "قل نعم"1.
10- عرِّف لام الحرف واذكر حكمها بالتفصيل مع التمثيل لما تذكر.
11- عرِّف كلًّا من لام الاسم ولام الأمر، واذكر حكم كلٍ مع التمثيل.
12- لماذا أدغمت لام التعريف في نحو: {التَّائِبُونَ} 2 وأظهرت لام الأمر في نحو: {فَلْتَقُمْ} 3.
13- اقرأ من أول سورة الملك إلى قوله تعالى: {وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ} ثم استخرج ما في الآيات من اللامات السواكن مبينًا نوع كل منها وحكمها.
14- بيِّن نوع كل لام ساكنة فيما يأتي، ثم اذكر حكمها:
{سُلْطَانٍ} 4 ، {هَلْ أَتَى} 5، {الرَّحْمَنُ} 6، {وَقُلْ رَّبِّ} 7، {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا} 8، {الْقَيُّومُ} 9، {بَلْ طَبَعَ اللَّهُ} 10، {يَلْهَثْ ذَلِكَ} 11، {بَل لا تُكْرِمُونَ} 12، {وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ} 13، {فَقُلْ هَلْ لَكَ} 14، {وَرَتَّلْنَاهُ} 15.
ـــــــ
1 سورة الصافات: 18.
2 سورة التوبة: 112.
3 سورة النساء: 102.
4 سورة الصافات: 156.
5 سورة الإنسان: 1.
6 سورة الرحمن: 1.
7 سورة طه: 114.
8 سورة النور: 22.
9 سورة البقرة: 255.
10 سورة النساء: 155.
11 سورة الأعراف: 176.
12 سورة الفجر: 17.
13 سورة المزمل: 8.
14 سورة النازعات: 18.
15 سورة الفرقان: 32.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور
مشرف قسم منوعات اسلامية وعامة
مشرف قسم منوعات اسلامية وعامة


عدد المساهمات : 368
نقاط : 5762
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
انثى

علم بلدك : سوريا




مُساهمةموضوع: رد: حكم اللامات السواكن   السبت أغسطس 06, 2011 7:28 pm


جزاك الله خيرا ونفع بك أخي الفاضل ابو ايوب

مشاركة طيبة جعلها الله في ميزان حسناتك

شكري واخترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوأيُّوب
مشرف المنتدى العلمي
مشرف المنتدى العلمي
avatar

عدد المساهمات : 347
نقاط : 5916
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 27
ذكر

علم بلدك : سوريا


مُساهمةموضوع: رد: حكم اللامات السواكن   الأحد أغسطس 07, 2011 4:38 am

شكرا لك اختي نور
يسعدني تواجدك المستمر
وتعليقك الدائم
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم اللامات السواكن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بدر الإسلام  :: طلبة العلم :: كل ما يختص بعلم التجويد-
انتقل الى: