منتدى بدر الإسلام
بسم الله الرحمن الرحيم
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان كما جمعنا في هذا الجمع الطيب المبارك ان يجمعنا في طاعته
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك اللهم يا مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك
اسألك بالله ان تشارك معنا ونتمنى انضمامك لأسرتنا
وشعارنا في رمضان : ان يا باغي الخير اقبل ويا باغي الشر اقصر
مع تحيات
الإدارة
وتقبل الله صيامكم وقيامكم


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اختصار ( كتاب بريق الجمان بشرح اركان الايمان ) الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القليط
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 17
نقاط : 6047
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/07/2009


مُساهمةموضوع: اختصار ( كتاب بريق الجمان بشرح اركان الايمان ) الجزء الثاني   الثلاثاء يوليو 14, 2009 2:49 am

اختصار كتاب ( بريق الجمان بشرح أركان الإيمان ) الجزء الثاني : من الصفحة التاسعة والستين إلى الصفحة الثالثة عشر بعد المئه .
" اشهد الله تعالى أني قمت إن شاء الله بقراءة المادة العلمية كاملة مع التدبّر والتفكّر , وأشهده أني قمت باختصارها بنفسي "

الباب الثاني : الإيمان بالملائكة

الإيمان بالملائكة ركن من أركان الإيمان , لا يتم الإيمان إلا به , قال تعالى : ( ولكن البر من ءامن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيّن ) ( البقرة : 177 ) , وقال النبي _ صلى الله عليه وسلم _ عن الإيمان في حديث جبريل _ عليه السلام _ المشهور : " أن تؤمن بالله , وملائكته , وكنبه , ورسله , واليوم الآخر , والقدر خيره وشره " .


والإيمان بالملائكة يكون بالتصديق والإقرار بوجودهم , وأنهم عالم غيبي لا يشاهدون , وقد يشاهدون , ولكن الأصل أنهم عالم غيبي , وأنهم عباد مكرمون , خلقهم الله لعبادته وتنفيذ أوامره , والإيمان بأصنافهم وأوصافهم وأعمالهم التي يقومون بها حسبما ورد في الكتاب والسنة .

وقد خلقهم الله تعالى من نور , كما في حديث أم المؤمنين عائشة _ رضي الله عنها _ أن رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ قال : " خلقت الملائكة من نور , وخلق الجان من مارج من نار , وخلق آدم مما وصف لكم " .

من أهم الصفات الخلقية ( بفتح الخاء )

من أعظم صفات الملائكة الخلقية ( عظم خلقهم ) ومن أهم الصفات :-

1_ أجنحة الملائكة : فمنهم من له جناحان , ومنهم من له ثلاثة , أو أربعة , ومنهم من له أكثر من ذلك , قال تعالى : ( الحمد لله فاطر السموات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شئ قدير ) ( فاطر : 1 ) .

2_ جمال الملائكة : قال الله تعالى في جبريل : ( علمه شديد القوى , ذو مرة فأستوى ) ( النجم : 5-6 ) , ذو مرة أي ذو منظر جميل .

3_ تفاوتهم في الخلق والمنزلة .

4_ لا يملون ولا يتعبون : يقومون بعبادة الله وطاعته وتنفيذ أوامره بلا كلل ولا ملل . قال تعالى : ( يسبحون الّيل والنهار لا يفترون ) ( الأنبياء : 20 )

5_ أعداد الملائكه : لا يعلم عددهم إلا الذي خلقهم . قال تعالى : ( وما يعلم جنود ربك إلا هو ) ( المدثر : 31 )


الصفات الخلقية ( بضم الخاء )

من صفات الملائكه الخلقية أنهم :
1_ كرام بررة : قال تعالى : ( بأيدي سفرة . كراما بررة ) ( عبس : 15 -16 )

2_ استحياء الملائكه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في وصف عثمان : " ألا استحي من رجل تستحي منه الملائكه ؟ "

من قدراتهم :

1_ قدرتهم على التشكل

2_ عظم سرعتهم

3_ منضمون في كل شؤونهم

مما يدل على شرفهم :

_ أن الله يضيفهم إليه إضافة تشريف . كقوله تعالى : ( كل ءامن بالله وملائكته ) ( البقرة : 285 )

_ ويقرن سبحانه شهادتهم مع شهادته . وصلاتهم مع صلاته . كقوله تعالى: ( شهد الله انه لا اله إلا هو والملائكة ) ( آل عمران : 18 ) . وقوله تعالى : ( انه الله وملائكته يصلون على النبي ) ( الأحزاب : 56 )

_ ويصفهم سبحانه بالكرم والإكرام . قال تعالى: ( بأيدي سفره . كرام بررة ) ( عبس : 15– 16). وقوله تعالى: ( وان عليكم لحافظين . كرام كاتبين ) ( الانفطار : 10 )

_ ويصفهم بالعلو والقرب . كقوله تعالى: ( لا يسمعون إلى الملا الأعلى) ( الصافات : 8 ) . وفي قوله : ( يشهده المقربون ) ( المطففين : 21 )

_ ويذكر سبحانه أنهم عنده ويعبدونه ويسبحونه . قال تعالى : ( فان استكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالّيل والنهار وهم لا يسئمون ) ( فصلت : 38 )

الأعمال التي يقوم بها الملائكة

الملائكة رسل الله تعالى . واسم الملك يتضمن انه رسول ؛ لأنه من الألوكة . بمعنى الرسالة . والخلاصة : أن الله تعالى وكل بالعالم العلوي والسفلي ملائكة تدبّر شؤونهما بأذنه وأمره ومشيئته.

والملائكة بالنسبة إلى الأعمال التي يقومون بها أصناف :

_ فمنهم حملة العرش . قال تعالى Sad ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية ) ( الحاقة : 17 )

_ ومنهم الموكلون بالجنان وإعداد الكرامة لأهلها . ومنم الموكلون بالنار وتعذيب أهلها .

_ ومنهم الموكلون بحفظ بني آدم بالدنيا .

_ ومنهم الموكلون بحفظ أعمال العباد وكتابتها .

_ ومن الملائكة من هو موكل بالرحم وشأن النطفة .

_ ومنهم ملائكة موكلون بقبض الأرواح .


الباب الثالث : الإيمان بالكتب

الإيمان بالكتب الالهيه احد أصول الإيمان وأركانه . وهو الركن الثالث من أركان الإيمان . والإيمان بها هو : التصديق الجازم ولقرار بأنها حق وصدق . وأنها كلام الله عز وجل . فيها الهدى والنور . والكفاية لمن أنزلت عليه . وهي : التوراة . والإنجيل . والزبور . وصحف إبراهيم . وصحف موسى . والقران العظيم .

وقد انقسم الناس حيال الكتب السماوية إلى ثلاثة أقسام :

1_ قسم كذب بها كلها . وهم أعداء الرسل من الكفار والمشركين والفلاسفة .

2_ وقسم امن بها كلها . وهم المؤمنون الذين أمنوا بجميع الرسل وما انزل إليهم .

3_ وقسم امن ببعض الكتب وكفر ببعضها . وهم اليهود والنصارى ومن سار على نهجهم .

ولاشك أن الإيمان ببعض الكتاب أو ببعض الكتب . والكفر بالبعض الأخر : كفر بالجميع . لأنه لابد من الإيمان بجميع الكتب

وسبب كفر من كفر بالكتب أو كفر ببعضها أو ببعض الكتاب الواحد : هو إتباع الهوى والظنون الكاذبة . وزعمهم أن لهم العقل والرأي والقياس والعقلي . ويسمون أنفسهم بالحكماء والفلاسفة .

وأما الإيمان بالقران : فإنه إيمان مفصل . ويكون بالإقرار به بالقلب واللسان . وإتباع ما جاء فيه . وتحكميه في كل كبيرة وصغيرة والإيمان بأنه كلام الله تعالى منزل غير مخلوق . منه بدا وإليه يعود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اختصار ( كتاب بريق الجمان بشرح اركان الايمان ) الجزء الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بدر الإسلام  :: طلبة العلم :: دروس العقيدة-
انتقل الى: